الفلاحون الذين تضرر إنتاجهم بفعل الحرائق سيتم تعويضهم

كد وزير الفلاحة و التنمية الفلاحية والصيد  البحري، عبد القادر بوعزقي، اليوم الأحد بجيجل أن الفلاحين الذين تضرر إنتاجهم  بفعل الحرائق "سيتم تعويضهم".

وأوضح الوزير خلال تفقده منطقة حمارة ببلدية تاكسانة التي تعتبر الأكثر تضررا  بفعل الحرائق و ذلك في إطار زيارة عمل و تفقد إلى ولاية جيجل بأن "جميع  الإنتاج الفلاحي من أشجار مثمرة و أشجار زيتون و ثروة حيوانية و خلايا تربية  النحل  التي أتلفتها الحرائق ستعوض".

وأضاف في هذا السياق بأن "عملية جرد واسعة و تشخيص و تقييم للخسائر الناجمة عن الحرائق قد تم الشروع فيه" من طرف مختلف الهيئات المعنية بهذا الملف موضحا  بأنه على أساس نتائج هذه التحقيقات و التحريات فإن ضحايا الحرائق سيتم  تعويضهم.

وبعد أن أكد التزام السلطات العمومية بتعويض الفلاحين الذين تعرضت مساحاتهم  الزراعية و ثروتهم الحيوانية للحرائق شدد الوزير بالمناسبة على أهمية و ضرورة  "التطبيق الصارم" لتعليمات و توجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة المتعلقة بالتكفل بانشغالات المواطنين.

وبعد أن أوضح بأن 1600 بؤرة حريق تم إحصاؤها خلال موجة الحرائق التي شملت عديد ولايات الوطن و تسببت في إتلاف حوالي 15 ألف هكتار عبر الوطن استمع  الوزير إلى انشغالات فلاحي  المنطقة قبل أن يشدد على أهمية توعية الفلاحين ومتعاملي القطاع بشأن الأهمية التي يمثلها التأمين عن نشاطاتهم ضد مختلف  الكوارث.

وقد أشاد السيد بوعزقي بالمجهودات المبذولة من أطرف أعوان و إطارات الحماية المدنية و الغابات و مصالح الأمن و أفراد الجيش الوطني الشعبي من أجل إخماد  الحرائق و كذا بالهبة التضامنية للمواطنين بعديد المناطق التي شملتها الحرائق.

ويواصل وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري زيارته إلى جيجل بتفقد مشروع ميناء الصيد البحري و النزهة ببلدية العوانة و مستثمرة فلاحية خاصة بعاصمة الولاية.

All rights reserved, 2015. Designed by DIGITAL BOX
Siège de la Wilaya de JIJEL
Adresse : 13, rue des Frères Khecha
Groupe de lignes : 034.47.16.00